الإثنين 04 مارس 2024

رواية قلوب تائهة(الفصل الأول)بقلم سهام صادق

موقع أيام نيوز

الفصل الأول.
رواية قلوب تائهة.
بقلم سهام صادق.
في منزل يبدو عليه البساطه الشديده عندما تدخله تري مدي بساطه اهله وطيبتهم ولكن تجد الحزن يخيم علي اهله.
فقد فقدوا من كان مصدر امانهم وحمايتهم نعم اب والزوج
كانت تجلس سيده في الخمسين من عمرها مازالت ملامح جمال الصبا ظاهره علي وجهه بالرغم من ظهور التجعيدات البسيطه والحزن الشديد الذي يملئ قلبها قبل وجهها علي زوجهاا الغالي الذي تركها وحيده في تلك الحياه هي وابنتهاا
مريم بحزن واشفاق علي حال والدتهاا وبرغم من حزنهاا الشديد والفراق الذي لم تتقبله ولكن تجاهد ان تبقي قويه من اجل والدتهاا المريضه
جلست بجانب والدتها وامسكت احدى يديها ثم قبلتها بحب شديد
مريم بحب اخدتي علاجك ياماما
الام بضعف اخدته مع ان مبقتش فارقه كتير الي كان مخليني احب الحياه راح خلاص ثم بدأت دموعها تتساقط
مريم بحزن شديد ودموع كانت تود ان تخرج بغزاره ولكن حبستهاا لتكون قويه ليه كده ياماما بعد الشړ عليكي انا ليا مين غيرك ياست الكل
سعادوالدتها بأشفاق وهي تضم إليها ابنتهاا لتهون عليهاا او بالاصح تستمد منهاا قوتها مش مصدقه يامريم انه سبنا خلاص خلاص مش هيبقي موجود في وسطنا ثم تذكرت احد مداعبته لها ولااا هيقولي حكايه قفص المانجه اللي كان شبكتي ونفضل نضحك ونفتكر ايام زمان يااااااا



مريم باشفاق وهي تمسح بأحد أيديها دموعهاا وانا كمان وحشني اوووي ياماما ثم اترمت في حضڼ والدتهااا ثانيه وظلوا يبكوا سويا علي حياتهم الجديده التي تنتظرهم بدونه
.................................................. ...............
اصوات الموسيقي تتعالا والرقص والضحك والشرب والصحافه تملئ المكان وصفقات بين رجال اعمال تنشأ وصداقه تبدء من اجل المال والصفقات عالم تعتبر الماده هي اول اساسيته واهم اولوياته
دخل بسيارته الفارهه الحديثه ونزل منها وهو يكاد ينفجر من غروره هذا فكيف لا يشعر بهذا وهوحفيد وا بن واخ لاكبر واهم رجال الاعمال الټفت خلفه وجد سيارة اخيه الاكبر تدخل وينزل السائق سريعا  ليفتح له باب تلك السياره بابتسامه.
أدهم وبملامح رجوليه كامله تدل علي شخصيته القويه وصرامته وكم يدعى الرجل الذي ېحطم القلوب ولا يتحطم فهو معروف لدي النساء بذلك وما من احداهما لا ترغب بأن تكون زوجة هذا الشخص وبالتأكيد من اجل شهرته وماله وايضا وسامته التي يخفيها وراء زي رجال الاعمال.
أياد بابتسامه واسعه اهلا بالبوس منور الحفله بس ايه الي غير رأيك وخلاك تيجي


ادهم بابتسامه حب لأخيه الذي يعشقه ايه يا أياد مش عايزني اجي عشان مشوفش فضايحك واتفاجئ بيها بكره في المجلات صح
اياد بضحكه جميله قد زادت من وسامته ما انت عارف الصحافه ما بتصدق اي حاجه يعني المره الي فاتت طلعتلي قصه حب بس عشان رقصت مع واحده اومال لو كانوا قالواا ايه هتجوزها
ادهم بهدوء ورزانه حاسب شويه علي تصرفاتك انا مش عارف هتكبر امتا 26 سنه ولسا طايش
اياد بضحك انا لو مكانك اتبري من العيله ديه اخ طايش واب كل يوم بيغير عروسه ولا كأنه بيغير جذمه
ادهم وكاد ان يتحدث ولكن صمت عندما رأي والده الرجل الذي عمره 60 عاما يرقص مع فتاه يبدو انهاا في عمر اخاه.
أياد بضحك وهو يشاهد ايضا المنظر مش بقولك انت لازم تتبري من العيله ديه عيش انت بقي وسيبني اعيش
ذهب أياد وكان ادهم نظراته مازالت علي اباه ثم الټفت الي اخاه وجده يقف مع احدى الفتيات التي تقترب منه بدلال شديد.
نظر عليهم نظره اخيره ثم الټفت ليأخذ احد المشروبات ليهدء من اعصابه حتي لو قليلاا.
كانت واقفه تتأمله تتأمل هدوئه ووقاره الذي اعجبها منذ ان رأته في المره الاولي في احدى الحفلات وهو يبتسم ابتسامه جذابه تجعل قلب اي أمرأه يذوب من اجلهااا قررت اليوم وبكل جراءه ان تقترب منه قبل ان يظهر احد وينشغل معه بالحديث فهذه هي فرصتها.
كاد ان يلتف بظهره ولكن اصصدم بها وانسكب المشروب الذي كان بيدها علي ملابسها الضيقه.
ادهم بهدوء وبأعتذار أسف بجد مأخدتش بالي انتي كويسه
صافي بأبتسامه واسعه ولا يهمك انا الي كنت غلطانه ثم بدأت بالحديث معه
ثم قالت له بجرأه طب ما انت شخص لطيف اه زي بقيه الرجاله اومال ليه ديما معروف بالصرامه والانضباط وكاد ان تقول كلمتهاا الاخيره